Islamic Cultural Foundation Of America (ICFA)

Masjid Al-Muhajireen Wal-Ansar

Month: February 2014 (page 1 of 7)

[Audio] Hadith Of The Day – Three Things Give You Endless Rewards: Read and commented in Arabic, English and Wolof by Mouhamed Sakho Tidjani

fatwa22-218x300

[Audio] Hadith Of The Day – Three Things Give You Endless Rewards: Read and commented in Arabic, English and Wolof by Mouhamed Sakho Tidjani

Fatwa Show at ICFA Radio & Tijani International Radio with Mouhamed Sakho Tidjani: Prophet Hûd 2 – Monday 24th, february 2014

fatwashow1

Fatwa Show at ICFA Radio & Tijani International Radio with Mouhamed Sakho Tidjani: Prophet Hûd 2 – Monday 24th, february 2014

[Audio] Hadith Of The Day – Signs of Faith: Read and commented in Arabic, English and Wolof by Mouhamed Sakho Tidjani

fatwa22-218x300

وعن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم جاره، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه رواه البخاري ومسلم. 

 It is reported on the authority of Abu Huraira that the Messenger of Allah (may peace be upon him) observed: He who believes in Allah and the Last Day should either utter good words or better keep silence; and he who believes in Allah and the Last Day should treat his neighbour with kindness and he who believes in Allah and the Last Day should show hospitality to his guest.

 

~Bukhari&Muslim

 

 

الِلّه قل وذر الوجود وما حوى إن كنتَ مرتاداً بلوغَ كمالِ فالكلُّ دون اللَهِ إن حقّقتهُ عدمٌ على التفصيل والإجمال واعلَم بأنك والعوالم كلَّها لولاهُ في محو وفي اضمحلال من لا وجودَ لذاتهِ من ذاته فوجودهُ لولاهُ عينُ محالِ فالعارفونَ فنوا ولمّا يشهدوا شيئاً سوى المتكبر المتعال ورأوا سواهُ على الحقيقةِ هالكاً في الحال والماضي والإستقبال فالمح بعقلك أو بطرفك هل ترى شيئاً سوى فعل منَ الأفعال وانظُر إلى علو الوجود وسفلهِ نظراً تؤيدهُ بالإستدلالِ تجد الجميع يُشيرُ نحو جلالهِ بلسان حالٍ أو لسان مقال هو ممسك الأشياء من علوٍ إلى سفلٍ ومُبدِعُها بغيرِ مثالِ

 

 

الله قل وذر الوجود وما حوى

الِلّه قل وذر الوجود وما حوى
إن كنتَ مرتاداً بلوغَ كمالِ
فالكلُّ دون اللَهِ إن حقّقتهُ
عدمٌ على التفصيل والإجمال
واعلَم بأنك والعوالم كلَّها
لولاهُ في محو وفي اضمحلال
من لا وجودَ لذاتهِ من ذاته
فوجودهُ لولاهُ عينُ محالِ
فالعارفونَ فنوا ولمّا يشهدوا
شيئاً سوى المتكبر المتعال
ورأوا سواهُ على الحقيقةِ هالكاً
في الحال والماضي والإستقبال
فالمح بعقلك أو بطرفك هل ترى
شيئاً سوى فعل منَ الأفعال
وانظُر إلى علو الوجود وسفلهِ
نظراً تؤيدهُ بالإستدلالِ
تجد الجميع يُشيرُ نحو جلالهِ
بلسان حالٍ أو لسان مقال
هو ممسك الأشياء من علوٍ إلى
سفلٍ ومُبدِعُها بغيرِ مثالِ

  


شعيب بن الحسن الأندلسي التلمساني، أبو مدين. صوفي، من مشاهيرهم. أصله من الأندلس. أقام بفاس، وسكن “بجاية” وكثر أتباعه حتى خافه السلطان يعقوب المنصور. وتوفي بتلمسان، وقد قارب الثمانين أو تجاوزها. له (مفاتيح الغيب لإزالة الريب وستر العيب- خ) 92 ورقة، في شستربتي (الرقم 3259).

Older posts